نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

قحطانُ هاجَرَ لِلْقمَرْ..!!؟؟

img
رشيد الْجشي

رشيد الْجشي

رشيد الجشي

 

 

 من دفتري العتيق

 

 يا عُرْبُ لم يَبقَ سِوى

لولا..نُهاجِرُ لِلقَمرْ…!؟

 

فالأرضُ..

قد ضاقَتْ علينا كُلنا

والْحلُ..

بعضٌ أن يُبادِرَ بِالسَفرْ ..!؟

 

ما عادَ فيها فِي الْمَكانِ

كِفايَةٌ’’

والعُذرُ..لولا بُحْتُ فِيكُم

ما اسْتَتَرْ

أينَ الْمكانُ بِأرضِنا

لأرانِبٍ

مَلأوا البِطاحَ بِنَسلِ

لا يُحْصي البَصَرْ

 

فِي عَدِّهِم..

نَحتاجُ..شَهراً كامِلاً

بل رُبْما زِدناهُ..أياماً عَشَرْ

 

فِي السلمِ..هذا..إن تَسلْ

تِعدادُهم

وابْحتهموا فِي الطَعنِ

لا تَلقى الأثرْ

 

هُم ناشَدوا..وتَضَّرَعوا

وتَوَسَلوا

سَيفَ الصهاينِ

من ثقيفٍ..كي مُضَرْ

 

لَم يَفْلَحوا..أو يأمَنوا

ما أذعَنوا

فانْحازوا للإمريكِ

من..مَلَكوا القَدَرْ

 

والْحَقُ معهم..

لو لإمريكا..سَعوا

من غَيْرُها..بالــلهِ

قد يَحمي البَشَرْ..!؟

 

@@@@@

 

يا عُرْبُ.لم يَبقَ

سِوى التَعجيلِ

كي نَرِثَ القمرْ

 

أمريكا قد سَبَقَتْ هناك

وإِنها..

زَرعَتْ بِهِ أعلامَ

ما بْعَثْت بَشَرْ

 

لا خوفَ..يا عُربانُ

إنْ هاجَرتُموا

لم يَزحفْ الأمريكُ .

أُقْسِمُ..للْقَمرْ..!!؟

 

هيا إِذن..

بل عَجِلوا..بِرحِيلِكُم

فِي جِنْحِ ليلِ ِ

بَعدَ..أن يَغْفو السَهَرْ

 

لا تَأخذوا الأَطفالَ..مَعْكُم

إنَهُمْ

ضُعفاءُ .

والأطفال..قد يُضْني الْسَفَرْ

 

لا تَأخذُوا حتى النِساءَ

وعِطْرَها..!!

إنَّ النساءَ هُناك

قد تَدعو الذَكَرْ

 

بل واترُكوا الأحْجارَ

أبْقوها هُنا..

إِذْ رُبَما..

الفِتيانُ..تَحتاجُ الْحَجَرْ..!!؟

 

وخُذوا الشماسي..

والهَوانَ..عَن الرُبَى

إنِّي أرى غَيْماتِ

قد حَصَرَتْ.مَطَرْ

 

بَلْ واحْمِلوا الزيتونَ

مع أَشْجارِهِ..

لولا وجَدتُمْ..فِي الرُبَى

بعضَ الشَجْرْ.

 

فَهُمو لَعَمري.

جَرَّفوا أشْجارَنا

والْخَلْقُ تَنْظُرُنا

وما زَاغَ البَصَرْ

 

أما..عن النَخواتِ

لُطفاً..فاتركوا.

حتى يَخفَ الْحِملُ

عن ظَهْرِ السَفَرْ..!!؟

 

لا تَلْمِسوا..

وابْقوها..فِي أوراقِها.

صُرَّتْ كَما..جاءت إليكم

فْي صُرَرْ.

 

إِذْ رُبَما نَحْتاجُها..

فِي مُقْبِلِ

من قادِمِ الأيامِ..

لو شاءَ القَدَرْ

 

لا تَخْجَلوا..عند الرحِيلِ

فَأَكْتَوي ..

فَأنا مُتَيَّمُ..

بالعُيونِ الدُعْجِ.

لا أقوى..ويَقتُلُني الْخَفَرْ

 

فَلِحاظُكُمُ..

خَمرِاتُ تَمرٍ.

قد صَفَتْ وتَعَتَقَت

تُنْشي ..بلا كاساتِ

من  فَرْطِ الْحَوَرْ.

 

هيا إذن..

إنَّ الوَداعَ..يَكِدُنِي

والظَعنُ يُضْنيني

وَيُشْقينِي..الْكَدَرْ

 

فَتَمايَلوا..قُبلَ الرَحيلِ

لِناظِري ..

وتَغَنَجُوا شَيئَاً.

إِذا أَزَفَ السَفَرْ.

 

هيا احْمِلوا..

ما تَحملوهُ بِعَاجْلَ

فهناك يا إِخوانُ

لا يُوجَدْ  خَطَرْ

 

نيسان 2001

الكلمات الدليلية

اترك رداً

*

code

الكاتب رشيد الجشي

rachid
رشيد الجشي

مواضيع متعلقة