نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

التلمود وما أدراك ما التلمود

img
رانية مرجية 

رانية مرجية

رانية مرجية

 

المعنى الحرفي لكلمة التلمود (التعليم) والتلمود كما يزعموا الصهاينة عبارة عن توراة شفوية تشتمل على التقاليد السمعية والشريعة الشفوية تركها موسى إلى جانب التوراة والسند في التلمود لم يكن كتابي بل معزوزا عزوا(منسوبا بشكل شفوي) وقد شرعوا في جمع هذه الكتب بعد وفاة النبي موسى وامتد هذا الجمع وطال إلى أكثر من 1500 عاما وكان عزرا قد حول التراث المتناقل بالروايات الى مجموعات مدونة وأما الكنيس وهو المعبد فأصله ومنشأه وواضع أسسه عزرا ويعرف بمجلس النواب والبرلمان الإسرائيلي ,أي بالكنيست المشتق اسمه من (الكنيس)

ونشأ في الكنيس السوفريم (الكتبة) اسمهم في الإنجيل الناموسيون (أصحاب الشريعة) الذين حاربوا رسالة المسيح عليه السلام على طول الدرب دون هوادة ولا سيما أنه كان يدعوهم أن لا يتمسكوا بالقشور من التوراة والأساطير التي ابتدعوها فوق التوراة

وليس سرا ان من سارع ونشر التلمود هو عزرا نحميا حزقيال ودانيال وكان ذلك في مدة السبي البابلي الذين يعدوا أباء التلمود الأوائل وذلك في القرنين (5-6) ق.م

وقد ظهر التلمود بشكل محدد في القرن الأول ق.م ونستطيع أن نجزم بان السنهدرين والكنيس هما منبع التلمود

ومما يجرد ذكره أن لم يرد ذكر التلمود لا في الإنجيل المقدس ولا في القرآن الكريم ولا حتى في الأحاديث النبوية الشريفة ومن روح التلمود خرجت البروتوكولات. والمقصود بدراسة القضية الصهيونية هي دراسة التلمود. وهو مرجع حكماء بني صهيون

كانت أول طبعة للتلمود الفلسطيني والعراقي بسنوات 1520-1524 في البندقية وفي ايطاليا لقد استمدوا واضعو البروتوكولات مبدأ سفك الدماء من التلمود الرهيب فإن التلمود هو مرجع أساسي لكل أنواع السحر الأسود والإجرام المنظم المنتشرة في الشرق والغرب

وللأستاذ الأب الجليل بولس حنا مسعد كتاب تحت عنوان همجية التعاليم الصهيونية وهو يحتوي على أقوال

التلمود في العرب وفي المسيحية

من أقوال التلمود

– إن كلمات الربانيم لأشد عذوبة من كلمات الانبياء لان كلمات الربانيم هي كلمة الله الحية

– ان نفوس اليهود منعم عليها بأن تكون جزء الله فهي تنبثق من جوهر الله كما ينبثق الولد من جوهر أبيه

– أن جهنم هي أكبر من السماء بستين مرة وهي سجن القلف(من لا ختان لهم) وفي مقدمتهم اتباع المسيح بن مريم ويأتي بعد النصارى المسلمون

– يجب أن يكون اليهود هم المتسلطون في كل مكان يدخلونه وإلا اعتبروا أنفسهم غرباء ومنفيين

– إذا أتى صوت خبر من السماء يبقى بغير قيمة حتى يحققه الرباني

– ان اليهود  يعيشون  في حرب مستمرة مع الشعوب الغربية ثم تنشب حرب طويلة تشيب لهولها الأطفال فتزهق ثلثي العالم بعد ذلك تضمحل شعوب العالم وتستعبد ويصير اليهود أسياد مدنهم ويبدأ الملكوت المسيحي فالمسيح يرضى بكل الشعوب إلا أنه يرفض المسيحيين منهم وفي ذلك الوقت يصبح أبناء إسرائيل أغنياء كبارا وعندئذ يعتنق الجميع الإيمان اليهودي إلا أن المسيحيين لا شركة لهم بهذه النعمة بل إنهم يستأصلون عن وجه الأرض لأنهم منحدرون من الشيطان

– إن تعاليم اللاهوتيتين في التلمود لهي أطيب من كلام الشريعة (التوراة)

– المشنا والجمارا (التلمود)كالخمر المعطر

– إن اليهود أحب إلى الله من الملائكة

– انه يشبه غير اليهود (الغويم)بالخنازير البرية وبالكلاب والأغراب والأغبياء والغنم

– يمكنك أن تغش الغريب وتداينه بالربا الفاحش….

– ان التلمود يحلل سرقة غير اليهودي…… وغش النصراني يماثل يوم السبت العظيم

– يجب انتزاع قلب النصراني

– ممنوع عليك رد ما فقده الغريب

– انه كتب على شعوب الأرض لحومكم من لحوم الحمير وزرعكم من زرع الحيوانات ولهذا السبب فالمباركون اولاد الحق هم اليهود وأرومتهم أي أصلهم ومنبتهم التي تضمخت على جبل سيناء تبعد عنهم كل القذارة

– اقتل الجاحد بيدك إن استطعت

– من يسفك دم الكفار بيده يقدم قربانا مرضيا لله. فال الرباني عزرا هذا يعني يسوع وأتباعه( وهذا أيضا يعني كل من هو غير يهودي بدون استثناء)

ان كل من ينكر التعليم اليهودي و خصوصا النصارى تتحتم إبادتهم عن بكرة أبيهم

التلمود يعلم ان الله يحرم على اليهودي ارتكاب الفحشاء مع امرأة قريبة اليهودي فقط أما نساء الأجانب فمباحة

والسؤال الذي اطرحه هنا يا ترى من هو الإرهابي الحقيقي ومن أين نشأ الإرهاب والإجرام والفساد في العالم والفوقية والطبقية لقد عددت هنا مجرد أقوال قليلة مما جاء في التلمود الذي امتد منه الحاخامين والربا نيم الأسس والتعليم لإقامة دولتهم إسرائيل على حساب الدم الفلسطيني والعربي

فواضح جدا ان أسباب المعارك في العالم كانت من تنظيم وتخطيط المنظمات الصهيونية التي تعمل في الخفاء مستعملة ضعاف النفوس (الطائفيين) حتى المجزرة التي ارتكبها هتلر بحقهم وقفت من ورائها وخططت لها أيادي وحاخامات صهيونية هدفها الإسراع في قلب الموازين في العالم وكسب التعاطف لتحقيق حلمهم الأزلي إقامة الدولة الصهيونية ونجحوا فعلا فمن لا يعلم أن سياستهم مبنية على الغش والخداع التمسكن لغاية التمكن.

الكلمات الدليلية

تعليق واحد على “التلمود وما أدراك ما التلمود”

  1. تعاليم نازية وهرطقات ليس لها اساس من الصحة.
    والافكار النازية مقتبسه من هكه الخرافات.
    شكرا للكاتبة على هذا الابضاخ.

اترك رداً

*

code

الكاتب رانية مرجية

rania
رانية مرجية
رانية مرجية من مواليد 1976 فلسطين، عضو رابطة اتحاد كتاب العرب في الانترنت ،عضو الاتحاد العربي للاعلام الألكتروني. حاصلة على درجة بكالوريوس في موضوعي الاعلام وعلم النفس درجة الماجستير في العلوم السياسية والاسلام. * دبلوم في الاخراج المسرحي والتمثيل * دبلوم في الوساطة وفض النزاعات تعمل في مجال الاعلام و ناشطة في مجال حقوق المرأة والمسرح الاخر. وحقوق الانسان. تعمل باحثة في شؤون السياسة والمرأة والدين- الشعر والمقالات المتنوعة وتعمل كموفقة جماهيرية بالوسط العربي الشبابي بالرملة واللد ويافا وبالتوجيه وارشاد المجموعات . كتب واصدارات بالعربية - صدر لها سنة 1995 ديوان شعر بعنوان رسالة الى الطغاة -وسنة 1998 ديوان شعر تحت عنوان الكل يتقيا الحياة وسنة 2008 مدرج الأفق النحيل في المسرح. المسرحيدية العلاجية ' انا قتلتك يما ' وهي من تأليفها وتمثيليها ومن انتاج مسرح السرايا في يافا . نحن نحب الحياة مسرحية من اخراجها وشاركت بالتمثيل ابطالها اطفال متوحدون يارا احمد جورج فاطمة مصطفى الياس ومسرحية العودة حق مقدس وهي من تأليفها واخراجها.

مواضيع متعلقة