كورونا في خدمة الشركات في عالم تحكمه الشركات

img
د. عادل سماره

د. عادل سمارة

د. عادل سمارة

 

تسائل كثيرون من الرابح من أزمة وتأزيم كورونا؟ لا زلت أقول: الشركات والساسة، اي تحالف رأس المال. مثلاً: لماذا يعرض ترامب/و مليار دولار لشراء شركة ألمانية أنتجت علاجا لكورونا؟

1- لكي تتحكم امريكا بثمن العلاج

2- لكي تظهر أمريكا كقادرة على حل كل الإشكالات

3- ليثق العالم بمختلف منتجات امريكا

4- لتنشيط السوق الأمريكي نفسه وكافة أسواق العالم التي تشتري من امريكا فتتدفق أرباحا مضاعفة في فترة قصيرة على الشركات الأمريكية.

5- في امريكا دارجة دعاية وإيديولوجيا مفادهما: كي تثبت إخلاصك لأمريكا استهلك أكثر. هذا ما قاله ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش حينما حصلت أحداث 11 ايلول.فالاستهلاك الكثيف يحرك الأسواق ويزيد الأرباح والتراكم وبمعنى ما: هو تبرع الناس بفلوسهم للشركات في فترة أقصر ما يمكن أن تكون. هناك وباء ولكن هناك مبالغة.

الكاتب د. عادل سمارة

د. عادل سمارة

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*

code