نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

إن لم يكن هذا ديكتاتورية فما هو؟

img

د. عادل سمارة

“…من المقرر أن يحصد المليونيرات والمليارديرات أكثر من 80٪ من الفوائد من تغيير قانون الضرائب الذي وضعه الجمهوريون في حزمة الإغاثة الاقتصادية من فيروس كورونا ، وفقًا للجنة غير حزبية في الكونغرس.
ووفقًا لتحليل اللجنة المشتركة المعنية بالضرائب (JCT) ، فإن ما يقرب من 82٪ من الفوائد من تغيير قانون الضرائب ستذهب إلى الأشخاص الذين يجنون مليون دولار أو أكثر سنويًا في عام 2020. بشكل عام ، فإن 95٪ من الأفراد الذين يستفيدون من التغيير يجنون 200 ألف دولار أو أكثر”.
يضع القانون في أية تشكيلة اجتماعية اقتصادية من يُمسكون بالسلطة والملكية الخاصة، أي يصوغون القانون بما يخدم مصالحهم ويفرضونه في التحليل الأخير بالقوة. ومع الزمن تتمثل الطبقات المحكومة هذا القانون إلى درجة اقتناعها بانه طبيعي ولا يناقض مصالحها، وهذا شكل من اشكال استلاب الوعي أو إلتباس الوعي.ولكنه في حقيقة الأمر إستبداد مغلَّف بالديمقراطية السياسية؟
ملاحظة: المقتطف من جريدة “جارديان” البريطانية التي تعتبر نفسها يسارية. لكنه رغم طول المقال لم تتعامل مع التحليل الطبقي!

 

الكلمات الدليلية

اترك رداً

*

code

الكاتب د. عادل سمارة

d-adel
د. عادل سمارة

مواضيع متعلقة