كلمه و نص

ناصر أبو حميد الشهيد الممتد

د.عادل سمارة
د.عادل سمارة

د. عادل سماره

 

ناصر ابو حميد، الشهيد الممتد يغتاله العدو لمدىً لا يتوقف وكثير من الشهداء شهيد مشتد، يُغتال في لحظات. لم يدُر في خاطري سوى سؤال واحد لناصر ابو حميد الفلسطيني النموذجي، عادي، لاجىء ومقاتل، هكذا ببساطة، والسؤال : ترى ما قوله في فلسطينيين يتفاخرون بدولة واحدة مع قاتليه؟ سواء باسم دولة واحدة، دولة ديمقراطية، علمانية ثنائية، دولة مع المستوطنين؟
لكنني أُجيب: لو لم يضع هذه التفاهات تحت نعله، لما قُتلْ.
طوبى لمن أُستشهد لنحيا.
وإلى من لم يفهم الخطورة بعد، الخطورة التي في البيت قبل التي تدق باب البيت ، إلى هؤلاء من المحيط إلى الخليج تذكروا قول نصر بن سيار:
“فقلت من التعجُّب ليت شعري…أأيقاظٌ أُميَّة أن نيامُ”.

مقالات ذات صلة

العودة للأعلى