نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

الانتفاضة: وتحذير كي لا تبرز جبهات وهمية ومشبوهة

img

كتب محرر موقع نبض الوعي العربي

 

مع بدء الحراك في الأرض المحتلة،
بدأت البيانات تسبق العمليات في الأرض المحتلة، وهذا السباق بعضه مشبوهاً إلى حد العمالة للاحتلال.سوف تروا اسماء تنظيمات جديدة وكأنها حررت يافا.
أقدم للقارىء التالي:
بعد عملية الشهيد مهند الحلبي عام 2015 نشرت جريدة القدس العربي بيانا ونداء تحت إسم:
“الجبهة الوطنية الموحدة في فلسطين التاريخية” أو” الجبهة الوطنية التقدمية” واعتبرت هذه الجبهة الوهمية أنها فجرت الانتفاضة عام 2015!!
وكل هذا كذب. لكن كيف تورطت القدس العربي هكذا بابتلاع هذا الطعم.
ولحقها موقع باسم البوابة وهذا رابطه وما نشر إقرأه وتابع أدناه النقاط الخطيرة الواردة من البوابة:

http://www.albawaba.com/…/وثيقة-دعوة-لدولة-فلسطين-التقدمية-…

 

وطنية – استضاف “التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة” اليوم، عضوالجبهة الوطنية الموحدة في فلسطين – رام الله أمل وهدان، في لقاء بعنوان “فلسطين تجدد العهد وفاء لسوريا والمصير المشترك”.

إن موقف هذه الجبهة الوهمية وجوهر البيان مأخوذ من الورقة التي خرج بها “التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة” والذي يراسه العميل د.يحيى غدار من لبنان” . فالورقة تنادي بدولة مع المستوطنين ونُشرت في موقع العالمية في إيران 15 ايار 2015، تزويرا تحت إسم الرفيق ابو احمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية وقد نفت الجبهة علمها بذلك.
وجاء في منشيت القدس العربي:
الإعلان لأول مرة عن تأسيس “ الجبهةالوطنية الموحدة في فلسطين التاريخية ” و”القدس العربي” تنشر البيان الأول للإنتفاضة “الثالثة”
هذا رابط ما نشرته القدس العربي في 16 أكتوبر 2015

http://www.alquds.co.uk/?p=419420

وكانت القدس العربي قد نشرت البيان الأول لكيان نضالي فلسطيني أطلق على نفسه إسم” الجبهة الوطنية الميدانية الموحدة في فلسطين التاريخية”.والأسماء الثلاثة لنفس الطرف الغامض والمدعي والذي بعد البيان الأول…تبخر!!!
رايط البيان ونداء رقم (1) اليتيم:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=933120080087054&id=538981132834286

وهذا نداء رقم (1)

الجبهة الوطنية الموحدة في فلسطين التاريخية
October 29, 2015 •
بيان صادر عن الجبهة الوطنية الميدانية الموحدة في فلسطين التاريخية
نداء رقم (1)

يا جماهير شعبنا الصابر والصامد في كل مكان ،
يا شبابنا الثائر في كل وطننا المحتل ،
يا اصدقاء وأخوة الشهداء والجرحى والأسرى ،
• لتكن ثورة الغضب يوم غد الجمعة صرخة مدوية بوجه الاستعمار الاستيطاني الجاثم على صدورنا منذ بداية الانتداب البريطاني نؤكد فيه بأننا كنا وما زلنا شعب واحد في القدس المباركة وفي عكا وحيفا وأم الفحم ويافا وفي النقب ، وفي مخيم جنين المقاومة إلى مخيم شعفاط ، وبلاطة والجلزون والأمعري وقلنديا والدهيشة والعزة وعايدة إلى العروب والفوار إلى طولكرم وقلقيلية ونابلس ورام الله والخليل إلى مخيم اليرموك والنيرب وعين الحلوة ونهر البارد وصبرا وشاتيلا وبرج البراجنة والبقعة والوحدات وفي الشتات ، وبأن لنا وطن واحد أكبر من كل الفصائل والزعامات ويجمعنا علم واحد وهدف واحد.
• لنحشد الطاقات ونرص الصفوف على كل الحواجز العسكرية ونقاط التماس مع جنود الاحتلال الجبناء والقتلة وعصابات المستوطنين الإرهابية وليكن شعارنا : لنحرق الأرض تحت أقدامهم.
أيها الثوار ،
نحن نخوض اليوم معركة البقاء على أرض الأجداد في مواجهة تصاعد الإجراءات القمعية الرامية إلى تكريس وهيمنة هذا الاستعمار الإرهابي مستغلين حالة الانقسام والتشرذم الفلسطيني واللهاث وراء الحلول الوهمية من جهة وبإشتعال نار الفتنة والاقتتال المذهبي والطائفي في الدول العربية المجاورة وإشغال شعوبها ومقاومتها العربية الوطنية عن قضيتهم القومية التحررية المركزية ، قضية فلسطين ، من ناحية أخرى.
وعليه نؤكد ما يلي:
أولاً: وحدة شعبنا العربي الفلسطيني على أرضه التاريخية وفي المخيمات والشتات في معركة التصدي لجرائم الاحتلال الغاصب ونؤكد أن تناقضنا الرئيسي هو مع الوجود الاستيطاني الإرهابي العنصري ، المرتبط عضوياً مع الهيمنة الاستعمارية العالمية على وطننا العربي الكبير وعملائها الإقليميين ، والتي تقوم على نهب أرضنا وتهجير وتشريد وقتل شعبنا وتشييد المعازل وجدار الفصل العنصري وحصار أهلنا في قطاع غزة وعزل مدينة القدس عن شعبها وإحتلال البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك وتسييجها بالمستعمرات من كل جانب وإقامة المزيد من المستعمرات في الجليل وهدم عشرات القرى في النقب وتشريد أصحاب الأرض الأصليين وحجز حرية الآلاف من أسرانا في ظلمات السجون واستهداف حياتهم بشتى الوسائل ، بما في ذلك حقنهم بفيروسات مميتة والتي ذهب ضحيتها مؤخراً الشهيد الأسير فادي الدربي.
ثانياً: نعلن نحن الشعب الثائر في كل فلسطين والشتات ومع بدء شرارة انتفاضة القدس والأقصى عن رفضنا وتحللنا التام والمطلق من البرنامج المرحلي وملحقاته وخصوصاً اتفاقية أوسلو العار وكل ما ترتب عليها بما في ذلك اتفاقية التنسيق الأمني .
ثالثاً: نناشد شعبنا وشبابنا الثائر في ميادين المواجهة والشرف على امتداد وطننا الفلسطيني من رأس الناقورة وحتى أم الرشراش تشكيل هيئات قيادية ميدانية لمتابعة سير معركة المواجهة الشاملة مع قوات الاحتلال العسكرية وعصابات المستوطنين والمستعربين الاجرامية.
رابعاً: ندعو شعبنا في كافة القرى والمخيمات والبلدات وأحياء المدن تشكيل لجان الدفاع الوطني من أجل حماية شعبنا من هجمات المستوطنين المدججين بالسلاح ومن أجل مواجهة أي محاولة لاعتقال الشباب المقاومين .
خامساً: نناشد أبناء شعبنا في كافة الأجهزة الأمنية الالتحاق بأخوتهم وأقاربهم الثائرون في ميادين المواجهة وفي لجان الدفاع الوطني كل في مكان إقامته باعتبار ذلك واجب وطني تفرضه قيم شعبنا وعاداته الأصيلة.
سادساً: تأسيس هيئة وطنية ثورية ميدانية انتقالية يتمتع أعضائها بالنزاهة والمصداقية والسمعة الجيدة تكون النواة الصلبة لقيادة ثورة شعبنا ضد المحتل وصد أية محاولات لحرف هذه الثورة عن طريق التحرير والاستقلال وعودة اللاجئين إلى وطنهم وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية الواحدة على أنقاض نظام الفصل العنصري.
سابعاً: ولحين تحقيق هذا الهدف المنشود يتحمل نظام الفصل العنصري بصفته سلطة احتلال أجنبي والدول الاستعمارية الأوروبية والأمريكية الراعية له والضامنة للاتفاقيات الموقعة بينه وبين السلطة الفلسطينية المزعومة كافة الأعباء والمسؤوليات تجاه المناطق الفلسطينية المحتلة وتجاه أصحابها الأصليين بموجب الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تنصل من تطبيقها.
ثامناً: نناشد شعبنا العربي وقواه الحية والمقاومة العربية الشريفة في دول الطوق والدول الحليفة والصديقة وكل الأحرار في العالم أن يكونوا سنداً وعوناً لشعبنا في ثورته ضد الغزاة المستوطنين.

نعم لثورة شعبنا المستمرة ضد المستعمرين الصهاينة ،
الرحمة للشهداء الذين يخطون بدمائهم طريق الحرية ،
ومعاً على طريق العودة والتحرير ..
وإنها مقاومة حتى النصر
القدس المحتلة
الجبهة الوطنية الميدانية الموحدة في فلسطين التاريخية
15 تشرين أول 2015

@@@@@
’وثيقة: دعوة لدولة “فلسطين التقدمية” وإدانة لـ “هتلر” والسلطة “عائق” أمام التحرير’

http://www.albawaba.com/…/وثيقة-دعوة-لدولة-فلسطين-التقدمية-…

وثيقة: دعوة لدولة “فلسطين التقدمية” وإدانة لـ”هتلر” والسلطة “عائق” أمام التحرير

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2015 – 07:27FacebookTwitterLinkedInPinterestShare

قدمت وثيقة مرجعية بعض النصوص والأدبيات التي توضح مواقف الحراك الإنتفاضي الفلسطيني الجديد والمعلن عنه في وقت سابق عبر تشكيل إطار سياسي جديد خارج النطاق الفصائلي المألوف بإسم الجبهة الوطنية الفلسطينية.
وحصلت القدس العربي التي كانت قد إنفردت بنشر البيان الأول للجبهة الوطنية على الملامح الأساسية للوثيقة المرجعية للحراك الإنتفاضي الحالي كما تسميه مصادر القدس العربي.
وتضع الوثيقة المرجعية بعض التعريفات التأصيلية لخطة ومشروع التحرر والتحرير على اسس جديدة تماما.
وكانت القدس العربي قد نشرت البيان الأول لكيان نضالي فلسطيني أطلق على نفسه إسم” الجبهة الوطنية الميدانية الموحدة في فلسطين التاريخية”.
وأعلنت الجبهة في بيانها عن إنطلاق الإنتفاضة الثالثة في فلسطين.
وجاء في الوثيقة التي تنشر القدس العربي تفصيلاتها لاحقا مقترحات وتوصيفات “غير مسبوقة” في تاريخ المنظمات النضالية الفلسطينية.
ومن أهم الملفات التي تسلط الوثيقة الضوء عليها الموقف من “المستوطنين” فقد إعتبرت التناقض في اصله ليس مع “من يسكن فلسطين او يستوطن فيها” وليس مع أتباع “الديانة اليهودية” بقدر ما هو مع “الوظيفة الإحلالية” التي تؤجج الصراع بين سكان فلسطين.
وهي وظيفة يقوم بها ما تسميه الوثيقة بـ”الكيان الإسرائيلي الإستعماري الإحلالي” ولصالح القوى الغربية المهيمنة وتحديدا القوة الإمبريالية الأمريكية المتحالفة مع أنظمة الكمبارادور العربية.
وإنطوت الورقة المرجعية التي إطلعت عليها القدس العربي على إدانة مباشرة لما فعله القائد الألماني هتلر عندما تسبب بمقتل 50 مليون إنسان .
ولدى القدس العربي مؤشرات على حصول إتصالات تنسيقية بين نشطاء ومقاومين شبان في العمل المدني بعيدا عن الفصائل المعروفة.
وإعتبرت الوثيقة ان منظمة التحرير الفلسطينية تفقد شرعيتها بسبب إتكاء إتفاقية أوسلو عليها داعية أحرار فلسطين للعمل على الحفاظ على شرعية المنظمة بإرجاع هدف “التحرير” لميثاقها ومؤسساتها وسلوكها معتبرة في الوقت نفسه بأن “القيادة المتنفذة” الحالية للسلطة الفلسطينية تشكل عبئا و”عائقا” ينبغي ازالته حتى تنطلق مسيرة التحرير.
وشددت على ان مسيرة السلام العادل وحل الصراع في الشرق الأوسط تبدأ من” تفكيك” بنية الكيان الإستعماري الإسرائيلي والعمل ضد حالة “الإنتحار الجماعي” التي يكرسها بين السكان وهم الأصليون الفلسطينيون والمستوطنون لصالح حالة جديدة بإسم “التعايش الجماعي”.
ودعت الوثيقة إلى قيام “دولة فلسطين التقدمية الواحدة” معتبرة ان الهدف النضالي المنشود ليس المساس بوجود الناس على ارض فلسطين بل بالثورة على “طبيعة العلاقات اللانسانية التي تحكمهم” خدمة لأغراض الكيان الإستعماري ووظيفته الإقليمية والدولية.
وقدمت الوثيقة شرحا للوضع العام في فلسطين والمنطقة ضمن التطورات الإقليمية.
قارن:
1- الفقرة التالية من صرخة تجمع غدار
” انه مشروع مستقبلي لكفاح مشترك نبني بواسطته مستقبلا يكون كما نصنعه نحن بأيدينا وعقولنا لمصلحتنا الجماعية المشتركة، انه تغيير جذري وليس اصلاح سطحي لبنية الصراع الموروثة عن القديم المهترىء … فالحقائق الملموسة الراهنة على ارض فلسطين التاريخية تؤكد ان سكانها اليوم اصليين ومستوطنينن يشكلون كلا واحد ا من حيث مصلحتهم في البقاء على قيد الحياة”
والفقرة التالية من بيان الجبهة الوهمية المذكورة أعلاه:
2- وشددت على ان مسيرة السلام العادل وحل الصراع في الشرق الأوسط تبدأ من” تفكيك” بنية الكيان الإستعماري الإسرائيلي والعمل ضد حالة “الإنتحار الجماعي” التي يكرسها بين السكان وهم الأصليون الفلسطينيون والمستوطنون لصالح حالة جديدة بإسم “التعايش الجماعي”.
3- ملاحظة: صرخة تجمع غدار التطبيعية هي التي يُحاكم عليها د. عادل سمارة

الصورة لاستضافة وهدان من قبل الغدار و مجموعته مأخوذة من موقع الوكالة الوطنية للاعلام

http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/170350/nna-leb.gov.lb/nna-leb.gov.lb/fr

الكلمات الدليلية

2 تعليق على “الانتفاضة: وتحذير كي لا تبرز جبهات وهمية ومشبوهة”

  1. التعقيبات: مثقفوا الأفيون، الطابور السادس، وفتية الليل حراس المعبد نبض الوعي العربي

  2. التعقيبات: من تجربتي مع آمال وهدان نبض الوعي العربي

اترك رداً

*

code

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع

مواضيع متعلقة