خطة جزائرية “ناجعة” في التعامل مع المسلحين

img

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن إرهابياً ينتمي إلى فرع تنظيم «القاعدة» في المغرب سلّم نفسه للسلطات العسكرية في إطار ما يُعدّ خطة أمنية ناجحة لإقناع المسلحين بالاستسلام.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع الجزائرية صدر أمس، بأن «إرهابياً يُدعى «ر . إبراهيم» كان قد التحق بالجماعات الإرهابية في العام 2012 سلّم نفسه بولاية تمنراست الواقعة في أقصى الصحراء الجزائرية، وبحوزته قطعة سلاح من نوع كلاشينكوف وكمية من الذخيرة الحيّة».

ويُعدّ إبراهيم ثاني مسلح يسلّم نفسه للقوات الأمنية الجزائرية في غضون أقل من أسبوع، حيث سلم في 17 آذار/ مارس الحالي نفسه مسلح يتبع لـ«القاعدة» في المغرب لقوات الجيش في منطقة عين أميناس بولاية اليزي جنوب البلاد.

وبحسب بيانات الدفاع الجزائرية، فإن 15 مسلحاً سلموا أنفسهم لقوات الجيش منذ بداية شهر يناير الماضي، أغلبهم في مناطق الجنوب القريبة من الحدود مع ليبيا ومالي.

ونقلاً عن وكالة «سبوتنيك»، فإن تواصل استسلام المسلحين في الفترة الأخيرة يؤكد نجاح قوات الجيش وأجهزة الأمن في تنفيذ خطة استدراج المسلحين وإقناعهم بالاستسلام.

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*

code