نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

مساعد ريغان يدعو بايدن إلى “مساومة” مع بوتين

img

نصح الكاتب السياسي الأمريكي دوغ باندو، الولايات المتحدة بإجراء “مساومة” مع روسيا، محذرا من تبعات المواجهة مع موسكو بالنسبة للسلام في العالم وأضرار تقاربها مع بكين بالنسبة لواشنطن.

وفي مقالة له نشرت في مجلة The American Spectator، اليوم الثلاثاء، قبل أيام من القمة الروسية الأمريكية المرتقبة في جنيف، أعرب باندو عن قناعته بأن بايدن يمكن أن يقوم بدور قام به في حينه الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، موضحا أن بإمكان الرئيس الأمريكي أن “يشد رحاله إلى روسيا بالمعنى المجازي لهذه العبارة، ويعيد العلاقات (بين موسكو وواشنطن) إلى استقرارها فهي أهم من أن يتم تدميرها نهائيا”.

وبحسب الكاتب السياسي الذي عمل مساعدا خاصا للرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان، يتوجب على الطرفين أن يتفقا قبل كل شيء على عدم التدخل في الانتخابات، وكذلك على حظر أي “عمليات” في المجال السيبراني، وهي مبادئ يجب أن تتمسك بها أيضا الدول الأوروبية.

كما ذكر باندو أن من أبرز شروط تحسين العلاقات بين واشنطن وموسكو وقف توسع حلف شمال الأطلسي، قائلا: “الأهم أن تعد الولايات المتحدة بأن قائمة الدول الأعضاء في الحلف لن يتم إدراج جورجيا وأوكرانيا فيها، فهذا ليس من مصلحة أمريكا”.

وفي ختام مقالته نصح باندو الزعيمين الأمريكي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين بالتوصل إلى “مساومة ما”، مثلا في مجال مكافحة الإرهاب أو في ما يخص بعض دول الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية، مثل كوبا وفنزويلا وسوريا وليبيا.

المصدر: “نوفوستي”

 

الرابط من المصدر الرئيسي ياللغة الإنجليزية

الكلمات الدليلية

اترك رداً

*

code

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع

مواضيع متعلقة