نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

زوجة رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو مصابة بفيروس كورونا

img

أفاد مكتب رئيس الحكومة الكنديّة في بيان بأنّ صوفي غريغوار زوجة رئيس الحكومة جوستان ترودو مصابة بفيروس كورونا كما أظهرته نتائج الكشف عن الفيروس.

“إنّها في حالة جيّدة وتتّخذ كلّ الاحتياطات وما زالت أعراضها خفيفة” كما ورد في البيان.

ولم يخضع رئيس الحكومة نفسه لفحص الكشف عن الفيروس لأنّه لا يشعر بأيّة اعراض، وهو بصحّة جيّدة ويواصل عمله من المنزل حيث سيستمرّ في العزل الوقائي لمدّة أسبوعين بناء على نصيحة الأطبّاء  كما أفاد البيان الذي صدر عن مكتب رئيس الحكومة في وقت متقدّم من الليلة الماضية.

وكانت صوفي غريغوار (44 عاما) قد شعرت بأعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا  مع ارتفاع طفيف في الحرارة بعد عودتها من لندن.

وشكرت صوفي غريغوار كلّ الذين تواصلوا معها وطمأنت بأنّها ستعود إلى نشاطها من جديد رغم أنّها تشعر ببعض الأعراض المزعجة للمرض.

أن أكون في العزل الصحّي في المنزل أمر بسيط مقارنة بالعائلات الكنديّة التي تمرّ بهذه الحالة وأولئك الذين يواجهون مشاكل صحيّة أكثر خطورة” كتبت صوفي غريغوار زوجة رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو في تغريدة على موقع تويتر.

وقدّم أعضاء مجلس العموم ومن بينهم أندرو شير زعيم حزب المحافظين الذي يشكّل المعارضة الرسميّة أمنياتهم لرئيس الحكومة.  خلال الجلسة التي غاب عنها ترودو أمس الخميس.

“أنا متأكّد بأننّني أتّحدث باسم كافّة أعضاء المجلس عندما أنقل أحلى التمنيات لرئيس الحكومة وزوجته وأي واحد من أعضاء مجلس العموم يشعر بأعراض. نتمنّى لهم جميعا الشفاء العاجل” أندرو شير زعيم حزب المحافظين المعارض في مجلس العموم الكندي.
 
على صعيد آخر، تمّ إرجاء لقاء كان مقرّرا أن يعقده رئيس الحكومة اعتبارا من أمس الخميس مع  رؤساء حكومات المقاطعات وزعماء السكّان الأصليّين بسبب.
 
وأفاد بيان مكتب رئيس الحكومة أنّ ترودو سيتواصل معهم  عبر الهاتف للبحث في الجهود المشتركة لمواجهة فيروس كورونا. 
 
وكان مقرّرا أن يتمحور اللقاء حول الوضع الاقتصادي و مضاعفات انخفاض أسعار النفط على الاقتصاد الكندي فضلا عن الحاجة الملحّة لبنى تحتيّة حسّاسة و سبل مواجهة فيروس كورونا.
 
وأجرى رئيس الحكومة من منزله العديد من الاتّصالات، من بينها اتّصال بنظيره الإيطالي جوزيبي كونتي، وبرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الأميركي دونالد ترامب.
 
ونذكّر بأنّ عددا من أعضاء مجلس العموم الكندي وضعوا أنفسهم في العزل المنزلي الوقائي، من بينهم وزير الموارد الطبيعيّة شيموس أوريغان ووزيرة المؤسّسات الصغيرة ماري أنجي التي تنتظر نتائج فحص الكشف عن فيروس كورونا، والنائب عن الحزب الليبرالي أنطوني هوسفاذر.
 
وكتب جاغميت سينغ زعيم الحزب الديمقراطي الجديد المعارض في تغريدة على موقع تويتر أمس الخميس أنّه يلازم منزله لأنّه لا يشعر بالراحة، ونصحه الأطبّاء بالراحة رغم أنّ الأعراض التي يشعر بها لا تشبه أعراض فيروس كورونا حسب الأطبّاء.

 

راديو كندا الدولي

الكلمات الدليلية

اترك رداً

*

code

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع
محرر الموقع

مواضيع متعلقة