نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

«الديمقراطية»: فريدمان يكشف أكاذيب ترامب بالتأكيد أن «الصفقة» الحقيقية هي ما تم الإتفاق عليه مع نتنياهو

img

 دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين للأخذ بعين الإعتبار، ما جاء في مداخلة سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، دافيد فريدمان، في أحد معاهد الأبحاث الإسرائيلية، والذي نشرته صحيفة «هآرتس» اليوم في 19/2/2020.

وقالت الجبهة لقد تحدث فريدمان بشكل واضح وصريح عما أسماه «الصفقة داخل الصفقة» دعا فيه إلى التمييز بين «الصفقة» المعلنة التي كشف عنها الرئيس الأميركي ترامب، وبين «صفقة» أخرى، سرية، لم يتم الإعلان عنها، تمت بين ترامب ونتنياهو، دعا فيه الجانب الأميركي شريكه الإسرائيلي للتمهل في الأعمال الإستيطانية إلى حين «إقناع» الجانب الفلسطيني بالقبول بالدعوة إلى المفاوضات الثنائية، بعدها تطلق الولايات المتحدة اليد الإسرائيلية بلا قيود، في ضم أوسع المناطق في الضفة الفلسطينية إلى دولة الإحتلال.

وأضافت الجبهة أن مثل هذه التصريحات دفعت المراقبين الإسرائيليين أنفسهم، ومنهم الصحافيان يهوديت أوفنهايمر أفيف بترسكي، اللذان كشفا عن تصريحات فريدمان لنفي وجود صفقة مطروحة على الفلسطينيين، وأن الصفقة الحقيقية هي الصفقة المغلقة بين ترامب ونتنياهو.

ودعت الجبهة إلى البناء على هذا الكشف الجديد لما تخبئته «رؤية ترامب» من مخاطر وألغام وكمائن للقضية الفلسطينية، وتطوير موقف الرفض لما جاء فيها، نحو بناء وقائع ميدانية في مواجهة تطبيقاتها، وآخرها المشروع الإستيطاني في شمال القدس [مطار قلنديا والمناطق المجاورة] والشروع في إعادة بناء علاقات جديد مع دولة الإحتلال، تترجم ما تمّ التوافق عليه وطنياً في المجلسين الوطني والمركزي واجتماعات اللجنة التنفيذية.

الاعلام المركزي

الكلمات الدليلية

اترك رداً

*

code

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع
محرر الموقع

مواضيع متعلقة