تصريح صحفي صادر عن الأمين العام لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين الشيخ أبو قاسم دغمش

img

دماء الشهداء شعلة على طريق التحرير وتأكيد على فشل مخططات تصفية القضية الفلسطينية

أكد الشيخ أبو قاسم دغمش الأمين العام لحركة المقاومة الشعبية أن دماء شهداء شعبنا التي نزفت في يوم الأرض انما هي شعلة تضيء لنا طريق التحرير، حيث قدم شعبنا أمس صورة مشرفة من الوحدة والإصرار والثبات على حقه في أرضه ومقدساته، وأظهر العدو الصهيوني باأشع صور الإجرام والجنون، فنحن ننعى شهداؤنا البواسل الذين ارتقوا إلى العلياء ورسموا بدمائهم الطاهرة خارطة الوطن المسلوب.
وشدد الشيخ أبو قاسم أن شعبنا ماض في نضاله وجهاده حتى تحقيق حلم العودة، وانه من الواجب الان المسارعة الى تقديم قادة الاحتلال الى المحاكمة اثر الجريمة التي ارتكبها الاحتلال بالأمس.
ولفت الأمين العام للمقاومة الشعبية إلى أن مسيرات العودة الكبرى تتزامن هذا العام مع الذكرى السنوية لإستشهاد القائد الوطني الكبير المؤسس أبو يوسف القوقا،الذي ارتقى الى العلياء قبل 12 عاما.
وبفقدان القائد القوقا خسرت فلسطين علما من اعلام المقاومة والنضال بذل الغالي والنفيس من اجل ان تحيا فلسطين بحرية وامان واستقلال.
واننا في الوقت الذي نفتقد ابو يوسف لنؤكد اننا ماضون على الدرب الذي سار عليه ابو يوسف واخوانه من الشهداء الاكرم منا جميعا.
وختم الشيخ أبو قاسم تصريحه بالقول:” ان مشهد الوحدة الذي جسدته جماهيرنا الباسلة امس يحتم علينا المسارعة نحو انهاء الانقسام الفلسطيني وتشكيل جبهة موحدة لمواجهة العدو الصهيوني ومخططاته الاجرامية.
واننا اذ ندعو الأشقاء في مصر الى مواصلة جهودهم المباركة في تحقيق المصالحة الوطنية.

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*

code