نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

الجشع المتأصل

img
د. أنيسة فخرو

د. أنيسة فخرو

د. أنيسة فخرو*

 

اكتب في اللحظة التي يتم فيها توقيع اتفاقية التطبيع بين النظام البحريني والكيان الصهيوني، والتي أسموها اتفاقية سلام! فهل كانت بينهما حروب؟
لا يمكن أن أتخيل أن يرفرف علم الكيان الصهيوني في سماء بلادي، ولا يمكن أن أقبل أن يدوس صهيوني على ذرة من تراب بلادي، ولا يمكن أن ترى عيناي سفارة صهيونية رسمية في بلادي، لا، قلبي ومعي قلوب الملايين من الشعب العربي، لا يقبل أن يرى علمهم يرفرف في سماء أية دولة عربية، فكل قطر عربي هو قطعة من الفؤاد، وعندما رأيت علم الصهيونية يرفرف في مصر، شعرت أن جرثومة سرطانية تبث سمومها في جسد الوطن العربي كله، والبحرين لقمة صغيرة بالنسبة لهم، لا تشبع الجشع والطمع المتأصل عند الصهاينة، وحتى الإمارات بالنسبة لهم لقمة لا تشبع جوعهم وجشعهم للسيطرة، ويحدثني قلبي بأن كل هدفهم هو تركيع وخضوع رأس اللقمة الدسمة الكبيرة المترامية الأطراف، والتي يريدون أن يشعلوا الخلافات الداخلية فيها، من أجل إعدادها على نار التقسيم المتلظية، وعسى الله ألا يحقق مرادهم أبدا.

هذا هو الطمع والجشع الغريب المتأصل عند الصهاينة والذي يسعى إلى السيطرة على العالم أجمع، وأنا على يقين أنه ليس كل يهودي جشع وطماع، لكن أي يهودي لديه هذه الصفة هو صهيوني في الأساس، ويشجع فكرة الصهيونية، لأنها قائمة على الجشع والنهب والسرقة، واعتماد مبدأ الغاية تبرر الوسيلة، وعندما كتب شكسبير رائعته (تاجر البندقية) في القرن الرابع عشرة، التي يحكي فيها عن جشع التاجر اليهودي، منع الصهاينة طباعتها ونشرها وتقديمها على المسرح، لأنها تفضح جشعهم المتأصل، وليس لهم حجة سوى معاداة السامية، وللعلم نحن العرب اكثر سامية منهم، ولكن بعد تحريف الرواية قبلوا بعرضها على المسرح.

منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد بين مصر والكيان الصهيوني في 1978، أربعون عاما من التطبيع، ولم يستطع الصهاينة الوصول إلى قلب أي مواطن مصري، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الشعب الفلسطيني والأردني بعد توقيع اتفاقيتي أوسلو 1993م ووادي عربة 1994م، ولم يحاول أي نظام فرض التطبيع على الناس والشعب بالقوة، في حين أنه فِي الخليج يحاول الذباب الالكتروني الترويج للتطبيع بطريقة وقحة أحيانا، وسمجة أحيانا أخرى، وباتباع الأسلوب المعروف، سياسة العصا والجزرة، فإما باللين والرشوة، عبر تمرير الكثير من الأكاذيب الملفقة عن القضية الفلسطينية، وإما بالتهديد المبطن والصريح، لكن لن تنطلي كل الحيل على شعبنا البحريني والخليجي، لأن اتفاقيات العار التطبيعية تمثل الأنظمة لا الشعوب، ولم يؤخذ رأي أي شعب فيها.

بكل وضوح نحن لسنا ضد اليهود أبدا، فالوطن العربي فيه من كل الأديان، المسيحون واليهود والمسلمون والصابئة، ومن كل الأديان التي نحترمها ونُجلّها، والقرآن الكريم أطلق على أنبياء اليهود والمسيحية كلمة المسلمين لكن قومهم الضالين لم يتبعوهم، وحتى الأديان غير السماوية أطلق على مؤسسي أديانهم بالمُرسلين.
ونحن نحترم كل يهودي شريف، أمثال العالم أينشتاين الذي رفض فكرة قيام دولة صهيونية واغتصاب أرض، والمفكر نعوم تشومسكي، ومن الفنانين نحترم جدا ليلى مراد ونجمة إبراهيم مثلا، اللتان واجهتا كل الإغراءات والضغوطات الصهيونية، من أجل ترك مصر والذهاب إلى فلسطين المحتلة، ورفضتا الفكرة وأصرتا على البقاء في بلدهما العربي، والكثير من اليهود مواقفهم إنسانية عادلة، لكن اليهودية شيء والصهيونية شيء مخالف له تماما، فالصهيونية استغلت الدين اليهودي من أجل اغتصاب أرض عربية وطمعا في الاستيلاء على خيراتها، مثلما استغل الدواعش الإسلام من أجل إقامة دولتهم الفاشلة، حينما يوضع الدين شماعة للكذب والنهب والجشع والاستغلال.
لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بلا ثمن، اللاءات الثلاث وزيادة عليها ألف لا، هذه الأسس القومية العروبية التي تعلمناها من مصر عبدالناصر، ونعم نفتقد الزعيم عبدالناصر الذي اغتاله الصهاينة بالسُم، وتؤكد عملية الاغتيال وثائق المخابرات الروسية التي بثتها قناة روسيا في برنامج (رحلة في الذاكرة)، وتأكيد آخر كتبه محمد حسنين هيكل.
الشعب البحريني سنة وشيعة ضد التطبيع ولن يستطيعوا أن يجبرونا على التعامل مع الصهاينة، ولا على شراء بضاعتهم، ومن المستحيل أن ينجحوا في اجبارنا على قبولهم وحبهم، لأنهم لا يستطيعون التحكم في قلوبنا، حتى لو وضعوا تلك الشريحة في أجسادنا عبر ذلك اللقاح، وصرنا بشر آليين، ستبقى قلوبنا تنبض مرددة: فلسطين عربية.

 

*سفيرة المنظمة الأوروبية للتنمية والسلام

الكلمات الدليلية

اترك رداً

*

code

الكاتب د. أنيسة فخرو

anisa_-fakhro
د. أنيسة فخرو
الكاتبة والأديبة الدكتورة أنيسة فخرو الجنسية: بحرينية أولا: المساهمات للباحثــة تاريــخ طويــل في مجــال العمــل الاجتماعــي والثقــافي والتطوعــي، قدمــت مــن خالــه بعــض المســاهمات في خدمــة الوطــن والمجتمــع، ومنهــا: - أول مرشحة برلمانية عن محافظة المحرق في أول انتخابات نيابية بمملكة البحرين، 2002. - إصدار ٢٤ كتابا، وأكثر من أربعين دراسة تربوية واجتماعية وثقافية وأدبية. - أول من كتب في مجال الطفولة، والتفوق والإبداع، والحكايات الشعبية. - رئاسة جمعية أوال. - تأسيس ورئاسة اللجنة النسائية في جمعية البحرين الخيرية،1990. - عضــو مؤســس في اللجنــة الاستشــارية الأولــى لهيئــة الإذاعــة والتلفزيــون، 1995. - حائــزة علــى جائــزة العمــل التطوعــي عــام 1995. - تأسيس ورئاسة اللجنة النسائية في نادي الخريجين، 1999. - تأسيس مشروع التكافل العربي الأسري مع الشعب الفلسطيني، 2001. - تأسيس مشروع التدريب على الحاسب الآلي للعاطلين عن العمل من 2001 إلى 2004. - حائـزة علـى شـهادة مـن مؤسسـة ناسـا، حيـث تم اختيارهـا بصفتهـا كاتبـة وأديبـة تمثـل البحريـن، ليُوثـق اسـمها علـى قـرص مـرن ضمـن الشـخصيات المُرسـلة مـن الأرض عبـر المركبـة الفضائيـة إلـى كوكـب المريـخ في عـام 2004. - تأسيس ورئاسة مركز رعاية الطلبة الموهوبين منذ 2005 وحتى 2011. - تأسيس الصالون الثقافي العربي منذ 2014 وحتى الآن. - حائــزة علــى جائــزة اليــوم العالمــي للكتــاب في مملكــة البحريــن لكونهــا الأكثــر إنتاجــا وغــزارة في الكتابــة مــن وزارة التربيــة والتعليــم عــام 2006. - حائزة على جائزة رواد الكتابة والتأليف من مركز عيسى الثقافي عام 2017. - حائـزة علـى جائـزة ملتقـى الـراوي الدولـي مـن معهـد الشـارقة للتـراث بتكـريم شـخصي مـن سـمو الشـيخ سـلطان القاسـمي حاكـم الشـارقة، 2018. - كاتبة عمود (ضوء) في العديد من الصحف المحلية والخليجية والعربية منذ 1993. - سفيرة المنظمة الأوروبية للسام والنوايا الحسنة، 2019. - عضو تحكيم قصص الأطفال، مؤسسة بحرين ثقة، 2019. - عضـو لجنـة اختيـار رواد الكتابـة والتأليـف في البحريـن لتكريمهـم في اليـوم العالمـي للكتـاب في مركـز عيسـى الثقـافي، 2020. رابعا: بعض الإصدارات السابقة للأديبة والكاتبة أولا: الكتب الصادرة 1. تعليم الطفولة، واقع رياض الأطفال ، البحرين: جمعية أوال، 1987. 2. مظاهر العملية الإبداعية في تجربة الكتابة الأدبية، البحرين: مطبعة الزيرة، 4199. . 3-الثقافة والتعليم، التفوق والإبداع، البحرين: كنوز المعرفة، 1997. 4. اختلاج الـروح مـا بـين السـر والبـوح، شـعر، بيـروت: المؤسسـة العربيـة للدراسـات والنشــر، 2001. 5. الشباب: المستقبل والأمل، البحرين: مؤسسة الأيام للطباعة والنشر، 2005. 6. قضايـا تربويـة- التربيـة والإبـداع، سلسـلة ضـوء(1) ضـوء النفـس، البحريـن: مؤسسـة الأيـام للطباعـة والنشر، 2005. 7. قضايـا ثقافية-الثقافـة والإبـداع، سلسـلة ضـوء(2) ضـوء الـروح، البحريـن: مؤسسـة الأيـام للطباعـة والنشـر، 2006. 8. قضايا اجتماعية، سلسلة ضوء(٣ )، ضوء القلب، البحرين: مركز الدراسات والبحوث، 2006. 9. العشـب والريـاح العاتيـة، قضايـا سياسـية، سلسـلة ضـوء(4)، ضـوء العقـل، البحريـن: مؤسسـة الأيـام للطباعـة والنشـر، 2008. 10. رســائل حــب مبتــورة، ديــوان شــعر مترجــم إلــى اللغــة الانجليزيــة،، بيــروت: المؤسســة العربيــة للدراســات والنشــر، 2006. 11. العمــل التراثــي المكــون مــن أربعــةكتب، بعنــوان (حــزاوي أمــي شــيخة، أحــلام الطفولــة)، مائــة حكايـة وحكايـة، حكايـات مـن التـراث الشـعبي (أدب)، وهـو عبـارة عـن (أربعـة كتـب)، الطبعـة الأولـى، صــدر الجزأيــن الأول والثانــي في 2006، ثــم الجــزء الثالــث في 2009، والجــزء الرابــع في 2010. البحريـن: مؤسسـة الأيـام للطباعـة والنشـر. 12. تجليـات، نصـوص أدبيـة، شـعر مترجـم إلـى اللغـة الانجليزيـة،، بيـروت: المؤسسـة العربيـة للدراسـات والنشـر، 2010. 13-عين الحب، رواية، بيروت: بيسان للنشر والتوزيع، 2011. 14. حزاوي بحرينية، قصص من التراث الشعبي، البحرين: مؤسسة الثقافة الشعبية، 2014. 15. حــزاوي أمــي شــيخة، أحــلام الطفولــة، العمــل التراثــي المتكامل(كتــاب واحــد)، الطبعــة الثانيــة، البحريــن: مؤسســة الأيــام للطباعــة والنشــر، 2017. 16. قضايـا سياسـية وفكريـة وثقافيـة، ضـوء الـرأي، سلسـلة ضـوء(5)، الطبعـة الأولـى، القاهـرة: مطبعـة دلتـا، 2018. 17. حزاوي أمي العودة، حكايات شعبية باللهجة العامية، الكويت: دار ذات الساسل، 2018. 18. حـزاوي أمـي شـيخة، أحـلام الطفولـة، الطبعـة الثالثـة، الإمـارات العربيـة المتحـدة: معهـد الشـارقة، (كتابـان)، الكتـاب الأول صـدر في 2018، والكتـاب الثانـي 2019. 19. نشـيد الأرض، شـعر للأطفـال مـن سـن 10 - 18 سـنة، مترجـم إلـى اللغـة الإنجليزيـة، مؤسسـة الأيـام للطباعة والنشـر، 2019. 20. قل هو العشق، نصوص شعرية، بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 2020. 21. موســوعة الأمثــال الشــعبية في الخليــج العربــي، الشــارقة: معهــد الشــارقة للتــراث، تحــت الطبــع، 2020. بعض الدراسات السابقة (الأدبية والتربوية والاجتماعية) 1. المرأة والتنمية في الوطن العربي، 1990. 2. واقع ومرتجى العمل النسائي في الخليج (دراسة تحليلية نقدية)، 1991. 3-طموحات الشباب المستقبلية، (دراسة ميدانية) حول نظرة الشباب للمستقبل، 1992. 4. الموهوبون ورعايتهم في مرحلة التعليم الأساسي بدولة البحرين، (دراسة ميدانية)، 1994. 5. التفـوق والموهبـة والإبـداع: نمـاذج مـن أسـاليب التعـرف والبرامـج الخاصـة للمتفوقـين والموهوبـين في بعـض الـدول مـع مقترحـات تطبيقيـة مناسـبة لـدول الخليـج العربـي، 1996. 6. احتياجات الطلبة المتفوقين دراسياً في المرحلة الثانوية، (دراسة ميدانية)، 1999. 7. احتياجات الطلبة الموهوبين في مراحل التعليم المختلفة من البيئة المدرسية، (دراســـة ميدانيـــة)، 2000. 8. الأنظمة التقويمية في التعليم، (دراسة مقارنة)، 2000. 9. ظاهـرة العنـف لـدى الشـباب (دراسـة نفسـية ميدانيـة) بالاشـتراك مـع آخريـن، وبتكليـف مـن مركـز البحريـن للدراسـات والبحـوث، 2001. 10. المرأة البحرينية: ثقافة وإبداع، 2004. 11. الرعاية الذاتية للطلبة المتفوقين، مكتب التربية العربي لدول مجلس الخليج، المنامة، 2005. 12. تجـارب دول المشـرق العربـي في رعايـة الطلبـة الموهوبـين، الواقـع واتجاهـات التطويـر، بتكليـف مـن المنظمـة العربيـة للتربيـة والثقافـة والعلـوم (ألكسـو)، 2007. 13. المرأة والعلاقة بين الموروث الاجتماعي والنظام السياسي، 2007. 14. المرأة والكتابة، جمعية الثقافة والفنون، الدمام، المملكة العربية السعودية، 2009. 15. تأثيــر العولمــة علــى ثقافــة الأســرة البحرينيــة، المكتــب التنفيــذي لــدول مجلــس التعــاون، الكويــت، 2009. 16. تعزيــز الدافعيــة الداخليــة للمتعلــم والرعايــة الذاتيــة للموهــوب، وزارة التربيــة والتعليــم، البحريــن، 2010. 17. مراجعـة معجـم المصطلحـات التربويـة لمرحلـة الطفولـة المبكـرة وريـاض الأطفـال بتكليـف مـن المنظمـة العربيـة للتربيـة والثقافـة والعلوم (الكسـو)، 2011. 18. دانة، نص سينمائي عن المرأة البحرينية، 2011. 19. معجـم مصطلحـات التربيـة علـى الإبـداع، بالتعـاون مـع آخريـن، المنظمـة العربيـة للتربيـة والثقافـة والعلــوم (الكســو). رئاسـة فريـق تطبيـق معاييـر النمـو للأطفـال في البحريـن، المنظمـة العربيـة للتربيـة والثقافـة والعلـوم (الكسو)، 2015. 21. العقل زينة، نص مسرحي، يناير 2015. 22. متطلبـات الكشـف عـن الموهوبـين والمبدعـين، دراسـة مقدمـة إلـى المؤتمـر الدولـي الثانـي للموهوبـين، جامعـة الإمـارات العربيـة المتحـدة، كليـة التربيـة، العـين، 2015. 23-صعوبــات التعلــم والموهبــة (دراســة حالــة)، جامعــة البليــدة لونيســي وجامعــة القــدس المفتوحــة، الجزائــر، 2016. 24. القــراءة مفتــاح العقــل المبــدع، دراســة مقدمــة إلــى المؤتمــر الدولــي الثالــث للموهوبــين، جامعــة الإمــارات العربيــة المتحــدة، كليــة التربيــة، دبــي، 2016. 25. الثقافة بين الأنا والآخر، (دراسة تحليلية)، جمعية المنبر التقدمي، 2017. 26. توظيف الأدب الشعبي في أدب الطفل، أسرة الأدباء والكتاب، 2019. 27. المرأة والحكايات الشعبية، جمعية أوال النسائية، 2019. 28. الأدب الشعبي، ملتقى الراوي، الشارقة، 2019. 29. العمل التطوعي والتحديات، الصالون العربي الثقافي، 2019.

مواضيع متعلقة