تحذيرات من أعمال ارهابية باشراف مقاولين لأنظمة خليجية

img

حذرت جهات من محاولات سعودية اماراتية عبر مقاولين ووكلاء لهما لتنفيذ عمليات تفجير واغتيال وتدمير منشآت في مناطق سورية، وخاصة العاصمة دمشق.
وقالت تقارير استخبارية أن الرياض وأبوظبي تتبعان منذ فترة سياسة عنوانها التقرب الى الدولة السورية، والدفع باتجاه اعادة العلاقات مع دمشق، بعد سنوات من دعم السعودية والامارات للعصابات الارهابية التي ارتكبت المجازر في الساحة السورية، وتعرضت للقوات المسلحة، واغتالت الكفاءات وتآمرت وتلقت التعليمات أن اسرائيل وغيرها ومولتها الانظمة المرتدة في الخليج.
تضيف هذه التقارير انه تحت هذا الغطاء والتبرير يتحرك مقاولو ووكلاء النظامين السعودي والاماراتي، وحتى المشيخي القطري، امثال احمد الجربا، وغيره، للعودة الى دمشق لممارسة اعمال ارهابية كالتفجيرات والاغتيالات، حيث هناك امتدادات لهم في بعض المناطق السورية، تمسك بها اسرائيل وتغذيها رعاية وامتدادا، اما التمويل فهو خليجي.

 

المنار المقدسيه

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*

code