عراك وضرب مبرح بين وزراء الحكومة اليمنية الشرعية في أحد فنادق الرياض!

img
كشفت مصادر يمنية مقربة من الحكومة الشرعية أن اجتماع حكومة أحمد عبيد بن دغر الأخير الذي عقد الأربعاء في أحد فنادق العاصمة السعودية الرياض شهد عراكا بالأيدي بين الوزراء سبقه تراشق باتهام بعضهم بالخيانة.
وأكدت المصادر ذاتها أن الأمر تطور لاحقا إلى عراك وصل حد الضرب المبرح بين عدد من الوزراء.
ووفقا لما ذكرته المصادر لصحيفة “الأيام” فقد وجه عدد من الوزراء اتهامات للوزير المستقيل صلاح الصيادي بالانتهازية وبأنه “يقبض عشرة آلاف دولار شهريا وخمسمائة ريال سعودي يومياً، وانه يسعى للظهور كبطل على حساب الآخرين”، في حين قام وزيران آخران بتوجيه سيل من الشتائم له وقاما بضربه ليتدخل آخرون لفض الاشتباك.
وأوضحت المصادر أن مختار الرحبي، السكرتير الصحفي السابق للرئاسة اليمنية مستشار وزير الإعلام لم يسلم أيضا من الضرب، حيث وجه له أحد وكلاء وزارة الإعلام لطمة على وجهه.
ولفتت المصادر إلى أنه سبق وأن تعرض مستشار وزير الإعلام رئيس رابطة الإعلاميين اليمنيين في الرياض فهد الشرفي، أيضاً لضرب شديد على يد ضابط من صعدة قبل يومين على خلفية ملاسنة بين الطرفين.
(الوطن)

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*

code