نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

و إن عدتم عدنا

img
بشير شريف البرغوثي

بشير شريف البرغوثي

بشير شريف البرغوثي

 

لما ختمت حركة الجهاد الإسلامي بيانها الأخير بعبارة ” و إن عدتم عدنا” كان واضحا أنها ميالة للتهدئة . ربما يرى البعض بحق أن الجهاد تتماهى في هذا المفهوم مع حركتي فتح و حماس من حيث النظر إلى المقاومة مهما كان شكلها على أنها رد على تصرفات الإحتلال . مع أن المفروض أن تكون المقاومة فعلا مستمرا كرد فعل على الإحتلال نفسه بغض النظر عن سلوك هذا الإحتلال .
البعض رأوا أن حماس أسلمت الجهاد أو تخلت عنها و لكن الأمر لا يتعلق بموقف حماس من الجهاد فقط بل لحماس أيضا حساباتها التنظيمية الخاصة و محددات سلوكها العسكري
و طبيعي أن لا ترغب حماس في التصعيد الآن .. في فترة المخاض
إذا أردنا القول إن حماس تخلت عن الجهاد .. فهذا يتوازى تماما مع الطرح المقابل الذي يقول إن السلطة قد سبقت حماس في لعبة التخلي هذه .. فقد تخلت السلطة عما هو أكبر و أخطر من ذلك فالنقد السلطوي لحماس في هذا الجانب غير مبرر
الأكثر أهمية هو وجوب ملاحظة وجود توجه لاستبدال حماس و فتح و المنظمة و السلطة بحركة الجهاد
سمعت هذا الكلام منذ أن نأت الجهاد عن التجاذبات الداخلية و عن مناصب السلطة لأنها لا تريد الجزء بل الكل
إسرائيل و امريكا لا يهمهما مع من تتفاوضا فالمهم عندهما هو نتائج التفاوض في كل مرحلة و هما الآن بحاجة إلى طرف جديد يبدأ التفاوض معه من جديد على أسس جديدة و مرجعيات الأمر الواقع الجديد
و لا أظن أن مصر تعارض ذلك .. لكن ربما تحبذ ان يتولى الحرس القديم من حركة الجهاد تلك المهمة الجسيمة فالعلاقات بين الجهاد و الأجهزة المصرية قديمة .. و جدا
سوريا لا تهتم كثيرا بالإطار التنظيمي المحدد .. سواء فتح القديمة أو الجديدة او حماس او الجهاد فهي الآن تفضل الحفاظ على مسافة واحدة من الجميع
لكنها تدرك ان الجيل الجديد من قادة الجهاد أكثر ميلا إلى محورها من الجيل القادم الأقرب إلى مصر.. و لكن مصر لا تريد المجازفة بجسم حركة الجهاد الآن في منافسة غير متكافئة لذلك سارعت إلى “فرض” التهدئة” و لاقى ذلك هوى إسرائيليا لأن دخول مصر على الخط يحد من نفوذ إيران المهيمن على ” منابع” القوة المادية للجهاد
في غضون ذلك تواصل اسرائيل سياسة القتل الإنتقائي النوعي فكل جثة فلسطينية هي مكسب لإسرائيل في ظل عدم تكافؤ رد الفعل الفلسطيني مع الفعل الإسرائيلي من حيث الخسائر البشرية على الأقل و من حيث أن الضربات الإسرائيلية محسوبة دائما بحيث تؤدي إلى شل مراكز الأعصاب و مراكز التوازن في الجهاز العصبي الفلسطيني
و المحصلة النهائية مواتية بالنسبة لإسرائيل : تهدئة مقابل تهدئة .. و هل أفضل من ذلك لها؟ بحيث تستمر في قضم الأرض في الضفة الغربية على اعتبار أن قطاع غزة هو مجرد كيان معاد خارجي يمكن التعامل معه على حدة بمنتهى القسوة و العنف حتى يلين أو بمنطق التصعيد المحسوب الذي يتيح لإسرائيل التخلص من مراكز الاعصاب في كل التنظيمات
و كل ذلك يتم مع تآكل الدور السياسي للسلطة الفلسطينية و مع إعادة تشكيل مراكز الثقل في حركة فتح بحيث يتم تحييدها تماما في الصراع إلى حين استبدالها تماما بقوة أكثر راديكالية و أكثر قدرة على الحركة السياسية
الحركة ضمن مساحة تهدئة مقابل تهدئة و ليس ضمن مفهوم تهدئة مقابل دولة
لا نخرج من هذه الورطة إلا بأن تعالج فتح انقساماتها السابقة من سنة 1983 و حتى الآن بحيث تعود حركة أكثر تجانسا نسبيا و بعد ذلك تعمل على تغيير عقلية و فريق التفاوض مع حماس و الجهاد .. مقابل تنازلات ما تقدمها حركة حماس بحيث يتمكن الفريقان من احتواء الأطراف الأخرى ضمن برنامج تعبئة وطنية شاملة
و بغير ذلك يمكن اتهام الجميع بإحداث حالة ميوعة كفيلة بتصفية القضية مؤقتا لعدة سنوات كما حصل خلال سنوات الخمسينيات
الوضع لا يحتمل العبث و الطاولة كلها قد تنقلب بسرعة لا يتوقعها المستريحون الآن على مقاعد قيادة الشعب الفلسطيني و كل منهم يركن إلى وعود زائفة تنهال عليه من هنا و هناك.

الكلمات الدليلية

اترك رداً

الكاتب بشير شريف البرغوثي

basheer
بشير شريف البرغوثي
بدأ الكاتب بشير شريف البرغوثي حياته المهنية مترجما و محللاً سياسياً و باحثاً في دار الجليل للنشر و الدراسات و الأبحاث الفلسطينية في العاصمة الأردنية عمان و خلال الفترة من سنة 1984-1989 صدرت له عن تلك الدار عدة كتب و أبحاث باسمه أو باسم الدار و تميزت كلها بالريادة و استشراف الأحداث و كان كتاب " إسرائيل عسكر و سلاح " سنة 1984 أول من أوائل الدراسات العربية حول خطورة تمدد المجمع الصناعي العسكري الإسرائيلي في العالم و في سنة 1986 أصدر أول دراسة شاملة عن تأثير المياه في الصراع العربي الصهيوني بعنوان " المطامع الإسرائيلية في مياه فلسطين و الدول العربية المجاورة و قد ظل هذا الكتاب سنوات طويلة مرجعا أساسيا لكثير من الدراسات و الدارسين و الساسة , و قد تنبأ فيه إلى أهمية مطالبة الفلسطينيين بتعويضات عن الاستغلال الإسرائيلي لمياههم و مواردهم الطبيعية فور ان تسنح أية بادرة تفاوض ! الأعمال المنشورة للباحث بشير شريف البرغوثي الكتب السياسية ==================================== اسم الكتاب دار النشر سنة النشر ------------ --------- ------------ إسرائيل عسكر وسلاح دار الجليل 1985 المطامع الإسرائيلية في مياه فلسطين دار الجليل 1986 دعوى نزع الملكية، الاستيطان اليهودي والعرب دار الجليل 1986 قمع شعب: شهادات ميدانية مشفوعة بالقسم دار الجليل 1990 النظام العالمي الجديد دار الدليل الوطني 1991 نشرة "قضايا إستراتيجية" عدة أعداد المؤلف 1991 – 1992 "رؤية الطرف الآخر – جولة في كتابات السيد خالد حسن" المؤلف 1992 زوال إسرائيل – دراسة مقارنة دار زهران 1999 إدارة العقل البشري الجديد : رؤية إسلامية دار زهران 2000 سوء استخدام القوة من منظور إسلامي دار زهران 2000 النظام الإعلامي الجديد دار رؤى 2003 رؤى العولمة ووهم الأمركة دار رؤى 2004 المنظمات غير الحكومية وحكم القانون: نحو نظام عالمي موحد المؤلف/مشارك 2007 دعوى نزع الجنسية: لا حق في أي حق المؤلف/مشارك 2008 القضية الفلسطينية وحكم القانون: دولة القدس أساس الحق والعدل المؤلف/مشارك 2008 أعمال أخرى ======= اسم الكتاب دار النشر سنة النشر الأداء الهاتفي الفعال دار زهران 1999 نجومية القيادة في الاجتماعات الفعالة دار زهران 2000 100 طريقة لزيادة المبيعات دار زهران 2001 إدارة التغيير في العمل دار المعرفة ودار الناشر الدولي- الرياض 2002 التوحد علاج الذاتوية بين العون والأمل دار رؤى 2004 ثقافة إدارة التغيير، دليل عملي للأفراد دار رؤى 2004 الأداء الإبداعي والتأثير مؤسسة الطريق 2006 How To speak Arabic دار زهران 2000 تعلم الإنجليزية في 48 ساعة دار الخليج 2002 فن كتابة الرسائل التجارية The Art of Writing Business Letters المؤلف 2007 الكتابة للأعمال التجارية دار كنوز المعرفة 2008 الاستنطاق المؤلفون 2010 الإستخلاص في المكتبات و مراكز المعلومات المؤلف 2013

مواضيع متعلقة