الصليب الأحمر: توجه صباح اليوم الاثنين 17 من أهالي المعتقلين بينهم 3 اطفال؛ لزيارة 12 معتقلا في سجن “رامون”.

img
كتب عبد الناصر فروانة على صفحته عبر “الفيسبوك”:
الصليب الأحمر: توجه صباح اليوم الاثنين 17 من أهالي المعتقلين بينهم 3 اطفال؛ لزيارة 12 معتقلا في سجن “رامون”.
وتعقيبا على ذلك يجب ان نوضح التالي:
– ان مسؤولية الصليب الاحمر كمنظمة انسانية وحقوقية دولية لا تنحصر في تنفيذ سياسة الاحتلال فحسب، وانما باعتبارها الجهة المسؤولة عن برنامج الزيارات العمل من اجل انتزاع حق الاسرى بالتزاور الدائم وايجاد اليات للتواصل فيما بين الاسرى وعائلاتهم بغزة. وعليها ايضا ان تقول موقفها بوضوح مما يحدث بخصوص الزيارات.
– ان هذه الزيارات بهذا الحجم والشكل والمضمون هي مجحفة وظالمة وتتم وفقا للمعايير الاسرائيلية التي تنتقص من حقوق الاسرى وعائلاتهم.
-ان حصة الاسير وخلال السنوات الماضية تقل عن اثنين وانهذه الزيارات بهذا الشكل تتعارض مع الاتفاق الذي ابرم بين الاسرى وادارة السجون عقب اضراب 2012 برعاية الصليب الاحمر
– والحقيقة التي يجب ان يعلمها الجميع ان اكثر عشرات من اسرى حماس من سكان غزة ممنوعين من الزيارات بقرار اسرائيلي وان المئات من افراد عائلات اسرى غزة عموما ممنوعين من الزيارات بذريعة “المنع الامني”
– ان كافة آليات التواصل فيما بين الاسرى وعائلاتهم في غزة هي معدومة وممنوعة وغير متوفرة.لهذا قد تجد اسير لم ير ابيه او امه او اخيه واخته او حتى ابنه الطفل او ابن اخيه الطفل ولم يسمع صوتهم او يشاهد صورهم حية منذ سنوات طويلة.
-ان من حق الاسرى التزاور الدائم ومن حقهم الطبيعي التواصل مع افراد عائلاتهم وفقا للاتفاقيات الدولية.
-نحن نتحدث عن حق انساني ويجب العمل على توفيره وان الاحتلال يتحمل المسؤولية الاساسية لمصادرته، فيما من مهام ومسؤوليات الصليب الاحمر الاساسية العمل لاستعادته وضمان توفيره للاسرى وعائلاتهم.
-ان مصادرة حق الزيارات او وضع العراقيل امام انتظامها يشكل جريمة مركبة وعقاب جماعي للاسير وعائلته.

الكاتب عبد الناصر عوني فروانة

عبد الناصر عوني فروانة

أسير محرر، و مختص في شؤون الأسرى رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين وعضو اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الهيئة في قطاع غزة

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*

code