فلسطين بانتظار صاعق التفجير

img

بشير شريف البرغوثي

حين-ينطق-القلم

حين-ينطق-القلم

أزجي التحية لكل من يحاولون حشر الشعب الفلسطيني في الزاوية …

أزجي التحية لكل من لم يقيموا وزنا لآمال شعبهم بالوحدة فعقدوا مجلسين منعزلين واحدا في غزة و الآخر في رام الله … أيها الشعب ! يا رهين المحبسين ! خذ بدل المجلس الواحد مجلسين :

مجلس يريد هدم كل ما مضى من تجارب شعبنا و كأنم شعبنا لم يعرف الكفاح إلا أيام حماس و مجلس آخر لا يريد أن يرى  ما سيواجه مستقبل شعبنا و كأن علينا ان نظل أسرى ماضي فتح و ما كانت عليه , فعميت عيون الطرفين عن رؤية واقع شعبنا و تطلعاته و إمكانياته

في المجلسين بحثت عن الشهداء فلم أجدهم و بحثت عن الجرحى فلم أجدهم و بحثت عن عطاالله حنا فلم أجده .. مجلس باسم القدس يغيب عنه ضمير القدس الحي المطران عطالله حنا !!

لا بأس طالما صارت القدس بالنسبة للأطر السياسية العربية و الفلسطينية أيضا  علامة تجارية يسمون بها منتجات سياسية منتهية الصلاحية لأن ذلك سؤجج نيران الغضب في عروق شعبنا و شبابه

حين يتم تغييب القدس و تغييب ثمانية ملايين فلسطيني  فما الذي يظل من القضية ؟ اليست هذه شراكة ضمنية واضحة مع اوهام الليكود و أحلام ترامب ؟

أوهام الليكود بأنه لا يوجد شيء اسمه الشعب الفلسطيني و أحلام ترامب بأن يتجاوز اي تمثيل سياسي ذي معنى للفلسطينيين .. و ما تجاوز وزير خارجيته الجديد لرام الله بكل ما فيها و من فيها إلا مؤشر على هذا الإستهتار

و هذا الإستهتار لن يؤدي إلا تمرد الفلسطينيين على كل ما هو مطروح و بخاصة حين يسمعون عربا يقولون ان الفلسطينيين قد ضيعوا كل الفرص التي اتيحت لهم .. فأي فرص هذه !! و الفلسطينيون يرون رأي العين كل يوم أن مجندة من فلاشا أثيوبيا تستطيع شل حركة الضفة الغربية كلها ومنع  كل وسائل العيش عنها ؟ أي فرصة إذلال أكثر من طرد المقدسيين من منازلهم في عز الليل ؟ أي فرصة أعطيت لأهلنا في غزة أن يعيشوا .. فقط أن يعيشوا كأي كائن حي له حق التنفس ؟ أي استثناء للفلسطيني من كل حقوق الإنسان بدءا بحقه في الحياة المهدد ي سبب و من دون أي سبب من قبل جنود الإحتلال و أوباش مستوطنيه و انتهاء بحرمانه من أرضه و تجريده من حقه في دخول وطنه ؟ … يا لها من فرص عظيمة أضعناها

يبدو الوهم الآن مريحا لكل من يريدون تجاوز الإرادة الجمعية للشعب الفلسطيني .. بل إن اي قيادة فلسطينية تستطيع تجاوز هذه الإرادة بدفتر شيكات !! لكن المفارقة تكمن في أن هذا الاستهتار لم يعد وقفا على الجانب السياسي بل تعداه الى المستوى الإنساني  و الوجودي بما يعيد الصراع الى مربعه الأول مربع صراع الوجود أو العدم

و في هذه الجولة القادمة حتما و حكما لن يكون الفلسطينيون فيها وحدهم .. كما كان الحال ايام مدريد او اوسلو بل سيكون معهم لاعبون جدد و ربما ضمن محور قادر على إعادة إنتاج الكفاح المسلح بأشكال أكثر تطورا فالتكنولوجيا أصبحت سلعا رخيصة و متاحة لكل ذي إرادة ..

حقا لقد فقد الفلسطينيون الأمل بأي حل سياسي .. فشكرا لمن يضغط عليهم أكثر حتى تتكشف لهم جميعا أوهام التسوية عارية بكل قبائحها

شكرا لمن يضع شعبنا الفلسطيني على حافة الإنفجار

الكاتب بشير شريف البرغوثي

بشير شريف البرغوثي

بدأ الكاتب بشير شريف البرغوثي حياته المهنية مترجما و محللاً سياسياً و باحثاً في دار الجليل للنشر و الدراسات و الأبحاث الفلسطينية في العاصمة الأردنية عمان و خلال الفترة من سنة 1984-1989 صدرت له عن تلك الدار عدة كتب و أبحاث باسمه أو باسم الدار و تميزت كلها بالريادة و استشراف الأحداث و كان كتاب " إسرائيل عسكر و سلاح " سنة 1984 أول من أوائل الدراسات العربية حول خطورة تمدد المجمع الصناعي العسكري الإسرائيلي في العالم و في سنة 1986 أصدر أول دراسة شاملة عن تأثير المياه في الصراع العربي الصهيوني بعنوان " المطامع الإسرائيلية في مياه فلسطين و الدول العربية المجاورة و قد ظل هذا الكتاب سنوات طويلة مرجعا أساسيا لكثير من الدراسات و الدارسين و الساسة , و قد تنبأ فيه إلى أهمية مطالبة الفلسطينيين بتعويضات عن الاستغلال الإسرائيلي لمياههم و مواردهم الطبيعية فور ان تسنح أية بادرة تفاوض ! الأعمال المنشورة للباحث بشير شريف البرغوثي الكتب السياسية ==================================== اسم الكتاب دار النشر سنة النشر ------------ --------- ------------ إسرائيل عسكر وسلاح دار الجليل 1985 المطامع الإسرائيلية في مياه فلسطين دار الجليل 1986 دعوى نزع الملكية، الاستيطان اليهودي والعرب دار الجليل 1986 قمع شعب: شهادات ميدانية مشفوعة بالقسم دار الجليل 1990 النظام العالمي الجديد دار الدليل الوطني 1991 نشرة "قضايا إستراتيجية" عدة أعداد المؤلف 1991 – 1992 "رؤية الطرف الآخر – جولة في كتابات السيد خالد حسن" المؤلف 1992 زوال إسرائيل – دراسة مقارنة دار زهران 1999 إدارة العقل البشري الجديد : رؤية إسلامية دار زهران 2000 سوء استخدام القوة من منظور إسلامي دار زهران 2000 النظام الإعلامي الجديد دار رؤى 2003 رؤى العولمة ووهم الأمركة دار رؤى 2004 المنظمات غير الحكومية وحكم القانون: نحو نظام عالمي موحد المؤلف/مشارك 2007 دعوى نزع الجنسية: لا حق في أي حق المؤلف/مشارك 2008 القضية الفلسطينية وحكم القانون: دولة القدس أساس الحق والعدل المؤلف/مشارك 2008 أعمال أخرى ======= اسم الكتاب دار النشر سنة النشر الأداء الهاتفي الفعال دار زهران 1999 نجومية القيادة في الاجتماعات الفعالة دار زهران 2000 100 طريقة لزيادة المبيعات دار زهران 2001 إدارة التغيير في العمل دار المعرفة ودار الناشر الدولي- الرياض 2002 التوحد علاج الذاتوية بين العون والأمل دار رؤى 2004 ثقافة إدارة التغيير، دليل عملي للأفراد دار رؤى 2004 الأداء الإبداعي والتأثير مؤسسة الطريق 2006 How To speak Arabic دار زهران 2000 تعلم الإنجليزية في 48 ساعة دار الخليج 2002 فن كتابة الرسائل التجارية The Art of Writing Business Letters المؤلف 2007 الكتابة للأعمال التجارية دار كنوز المعرفة 2008 الاستنطاق المؤلفون 2010 الإستخلاص في المكتبات و مراكز المعلومات المؤلف 2013

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “فلسطين بانتظار صاعق التفجير”

  1. رياض محمود

    صح لسانك اخي . لقد اطلقت مقالا من الجمر ع اولئك التجار الكسبة .
    حسبنا الله ع كل من تجار بدماء ابناء الشعب الفلسطيني .

  2. عصام عبد الفتاح

    استاذ.بشير كل الاحترام لك.
    اسمح لي ان اعلق على كلماتك.المعبره عن الوجع الفلسطيني بواقعيه والم لان الواقع اشد.ايلاما
    نحن كفلسطينين وان كنا نتمنى الوحده الوطنيه الا اننا مقتنعين باستحالة تحقيقها على الواقع كوننا نتحدث عن فصيلان متناقضان .حماس انطلقت في الانتفاضه الاولى وهي تحمل برنامج اقصائي لكل ماهو وطني وبرأبها ان الثوره الفلسطينيه انطلقت معها لا غيه كل تاربخ شعبنا النضالي. وبالتالي فهي من رحم الاخوان المسلمين المعروف تاريخهم عربيا فهم ضد كل ماهو حر وحربه ومن تحت عبائتهم تولد كل الارهاب المقنع بالدين لذا هم يكتفون باماره في غزه ومرتاحين للحصار ومع ماسببه ذلك من شهداء وقهر وفقر لابناء غزه وهم.منذ تاريخهم يقفزون على الحدث ليظهروا كابطال المرحله
    انا لا ابرئ الطرف الاخر فتح وقيادتها الحاليه من انطاحات لاملاءات الكيان الصهيوني وان هذه الدوره للمجلس قد تكون الاخيره وان صفقة القرن الهادفه لانهاء القضيه اتيه في ظل هذا الانبطاح العربي المأسوف له
    .. طالبنا كأبناء الشهداء شهداء الثوره الاوائل اللذين سطروا بدمائهم ع تراب الوطني بداية الثوره الفلسطينيه المعاصره ولم يتم حتى الرد علينا
    حمى الله شعبنا وقضيتنا

اترك رداً

*

code