المقاومة الشعبية : نحمل جهاز المخابرات الصهيونية مسئولية اغتيال العالم المجاهد مهندس فادي البطش‎

img

بيان صحفي صادر عن حركة المقاومة الشعبية في فلسطين 

نحمل جهاز المخابرات الصهيونية مسئولية اغتيال العالم المجاهد مهندس فادي البطش

 

د. فادي محمد البطش

في الوقت الذي يسطر فيه شعبنا الفلسطيني المجاهد أروع ملاحم البطولة والفداء من خلال مسيرة العودة الكبرى، أقدمت أجهزة مخابرات العدو الصهيوني فجر اليوم على اغتيال العالم المجاهد الدكتور مهندس/ فادي البطش ابن مدينة جباليا المجاهدة في ماليزيا، أثناء رحلة عظيمة عنوانها العلم والدعوة إلى الله.
وإننا وإذ نزف هذا البطل المغترب الذي هاجر الى الله طالبا للعلم و داعيا الى دينه، لنتقدم من اخواننا في حركة المقاومة الاسلامية حماس وعائلته المجاهدة باحر التهاني والتبريكات وان يلهمهم الله جميل الصبر والسلوان.
وإننا إذ نحمل جهاز المخابرات الصهيونية الشاباك بالوقوف وراء الجريمة النكراء لنؤكد على حق شعبنا في حماية أبناؤه في الداخل والخارج والرد بما يتناسب مع حجم الجريمة.
كما نحمل السلطات الماليزية مسئولية ما حدث، خصوصا ان العالم المجاهد كان أحد رعاياها وحقق انجازات علمية منقطعة النظير في البحث العلمي وقدم خدمات جليلة للشعب الماليزي.
نطالب الحكومة الماليزية بسرعة التحرك للقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة اثر ما ارتكبوه من جريمة بشعة بحق رجل علم ودين أعزل.
فنحن لا نترك علماؤنا وابناؤنا فريسة للكيان الصهيوني واذنابه وعملاؤه وسنرد بكل قوة وحزم في الوقت والمكان المناسب.
ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا
 
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
 

حركة المقاومة الشعبية في فلسطين

 

السبت الموافق 21/04/2018م

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*

code