نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

“التواصل الاجتماعي” تنعى العالم البريطاني هوكينغ المناصر للقضية الفلسطينية

img

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، بخبر وفاة عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ، لما له من مواقف مناصرة للقضية الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي، وأخرى تعليمية وأكاديمية.

وأعلنت عائلة هوكينغ، عن وفاة ستيفن الذي يعاني من التصلب الجانبي الضموري، وهو مرض عصبي انتكاسي يصيب الخلايا العصبية الحركية لدى الشخص البالغ، وقد تسبب له بالشلل وجعله لا يستطيع التكلم الا بواسطة جهاز كومبيوتر بصوت اصطناعي تحول إلى سمة مميزة له.

هوكينغ العاجز جسدياً، شارك في حملة المقاطعة بإلغاء زيارة كانت مقررة إلى “إسرائيل” عام2003 لحضور مؤتمر علمي، ما أغضب “الإسرائيليين” بوصفهم له  بـ”الرجل بالمنافق”، واعتبار قراراه عملا شائناً.

واعتبر البعض عدول هوكينغ (71 عاما) عن حضور المؤتمر مؤشرا على تأييده حملة المقاطعة الأكاديمية للجامعات الإسرائيلية التي تقودها اللجنة البريطانية من أجل الجامعات الفلسطينية.

وكان العالم البريطاني أعلن عن إطلاق حملة كبيرة لتمويل طلاب وعلماء الفيزياء الفلسطينيين، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيث يتابعه أكثر من 3.8 ملايين شخص من حول العالم.

وكان هوكينغ يعاني من التصلب الجانبي الضموري، وهو مرض عصبي انتكاسي يصيب الخلايا العصبية الحركية لدى الشخص البالغ وقد تسبب له بالشلل، وعطل النطق عنده إلا بواسطة جهاز حاسوب بصوت اصطناعي تحول إلى سمة مميزة له.

ويعرف عن هوكينغ أنه شخص استثنائي، فهو يعدّ أحد أذكى علماء الفيزياء النظرية، منذ عالِم الفيزياء الشهير البرت أينشتاين، وقد حصل على 12 درجة فخرية، وعلى وسام الفروسية برتبة قائد، كما أنه مُنح عام 2009 وسام الحرية الرئاسي، وهو أعلى جائزة تمنح لمدني في الولايات المتحدة.

وكالات

الكلمات الدليلية

اترك رداً

*

code

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع
محرر الموقع

مواضيع متعلقة