نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

“وزير إسرائيلي”: الهجوم علينا من سوريا سيكون نهاية للأسد

img

وجه وزير الطاقة والموارد المائية “الإسرائيلي” الصهيوني يوفال شتاينتس إنذارا ناريا جديدا إلى الرئيس السوري بشار الأسد، مهددا بـ”القضاء عليه” إذا أتاح لإيران العمل ضد “إسرائيل” من بلاده.

وقال شتاينتس، وهو عضو المجلس الوزاري المصغر، أثناء استضافته في استوديو صحيفة “يديعوت أحرونوت” واسعة الانتشار اليوم: “إذا استمر الأسد في إعطاء المجال لإيران للعمل من سوريا، سنقضي عليه”.

وأوضح: “الأسد يستطيع أن يسمح أو لا يسمح بضرب “إسرائيل” من الأراضي السورية، وهو يستطيع أن يسمح أو لا يسمح لهم (الإيرانيين) بإدخال الصواريخ الدقيقة والباليستية إلى سوريا، وإذا ما سمح بذلك فعليه أن يعرف أن هناك ثمنا ليدفعه”.

وذكر الوزير الصهيوني أن تل أبيب لا تسعى إلى حرب، لكن “إذا ما سمح الأسد بتحويل سوريا إلى قاعدة عسكرية ضدنا، لضربنا من الأراضي السورية، فيجب أن يعرف أن هذه ستكون نهايته”.

وتطرق شتاينتس أيضا إلى اللقاء المقرر عقده الأربعاء المقبل بين “رئيس الوزراء الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، مشيرا إلى وجود مصالح متضاربة وكذلك مشتركة بين البلدين.

وشدد الوزير على ضرورة أن يفهم الجميع أن هناك خطوطا حمراء بالنسبة “لإسرائيل”، وتابع “إذا كان هناك من هو معني ببقاء الأسد، فليقول له أن يمنع انطلاق الصواريخ وغيرها ضد إسرائيل”.

وهذا ليس أول تهديد من نوعه يوجهه الصهيوني شتاينتس إلى الرئيس السوري، فقد سبق أن هدد الأسد بالموت في الشهر الماضي إذا سمح لأحد بشن حرب على إسرائيل من أراضي بلاده.

يديعوت احرونوت بتصرف

الكلمات الدليلية

اترك رداً

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع

مواضيع متعلقة