نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

حماية: الأوضاع الصحية في قطاع غزة تصل لتدهور غير مسبوق، والمجتمع الدولي مقصر في القيام بواجباته

img
حماية: الأوضاع الصحية في قطاع غزة تصل لتدهور غير مسبوق

حماية: الأوضاع الصحية في قطاع غزة تصل لتدهور غير مسبوق

تشهد الأوضاع الصحية في قطاع غزة تدهوراً خطيراً غير مسبوق بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع، وازداد التدهور خلال الأيام الماضية بسبب ما تواجهه مستودعات الوزارة من عجز حقيقي يعيق تقديم الخدمات الصحية للمواطنين، وللمستهدفين من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهم في مسيرات العودة .
وحسب متابعة مركز حماية، فإن حجم الأعداد الكبيرة من المواطنيين المصابين في مسيرات العودة الكبرى والتي زاد عن عشرة ألاف مصاب منذ تاريخ 30/3/2018 ، أدى الى استنزاف كبير في أصناف الادوية والمهمات الطبية في أقسام الطوارئ وغرف العمليات والعناية المركزة , مما شكل عائقا كبيرا امام عمل الطواقم الطبية في اتمام التدخلات العلاجية والجراحية للمصابين في تلك الأقسام .
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها المركز ، فإن نسبة العجز في الأدوية المفقودة من مستودعات  الوزارة بلغ تقريبا ( 50%) ، كما أن كمية كبيرة من الفحوصات التي توفرها الوزارة مفقودة ، وتفقد مستودعات الوزارة ما نسبته ( 30%) من المستهلكات الطبية ، ويعاني مرضى السرطان معاناة كبيرة في ظل ارتفاع نسبة العجز في أدوية السرطان إلى ( 75%) ، ولأول مرة تعاني وزارة الصحة من فقد المحاليل الوريدية ، وعدم توفر البوليدين ، والمواد المستخدمة في التعقيم ،  وتوقف معظم العمليات الجراحية غير الطارئة، حيث تم تأجيل ما يزيد عن 4500 عملية جراحية منذ شهر إبريل ، لعدم مقدرة الوزارة على التعامل إلا مع الحالات الطارئة .
وقد فاقمت أزمة  التيار الكهربائي لساعات طويلة  من تدهور الأوضاع الصحية ، وبسبب الانقطاع فإنه يلزم تشغيل( 55) مولد كهربائي موزعة على مرافق وزارة الصحة، وهذا ما يؤدي إلى استهلاك كميات كبيرة من السولار ويؤدي لعجز في المخزون الاحتياطي للوزارة، حيث تحتاج الوزارة شهريا إلى( 350.000 )لتر سولار لتشغيل المولدات، وتجدر الإشارة أنه  في حال انقطاع الكهرباء لساعات طويلة فإن( 115) جهاز غسيل كلى،( 45 )غرفة عمليات جراحية،( 113) حضانة للأطفال  يكونوا مهددين  بالتوقف عن العمل.

مركز حماية لحقوق الانسان، إذ يعرب عن قلقه الشديد من تفاقم الأزمات المتعلقة بالقطاع الصحي، فإنه يحذر من تداعياتها على المرضى في قطاع غزة، ويطالب بما يلي :
1-      يطالب المركز المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ خطوات ملموسة وعاجلة من شأنها وقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، كما يطالب الوكالات والمنظمات المتخصصة تقديم أشكال الدعم كافة لقطاع الصحة الفلسطيني ليتمكن من تقديم الخدمات الصحية بشكل مناسب للسكان.
2-      يطالب حكومة الوفاق الوطني بتحمل مسؤوليتها الكاملة، والسرعة باتخاذ التدابير الفورية اللازمة لإنقاذ الوضع الصحي بالقطاع من التدهور.
3-      يطالب المركز المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لانهاء الحصار المفروض على قطاع غزة لما يزيد عن عشرة أعوام، ووقف إستهداف المشاركين في مسيرات العودة.

الكلمات الدليلية

اترك رداً

الكاتب محرر الموقع

محرر الموقع

مواضيع متعلقة