نبض الوعي العربي ترحب بكل فكر يومض في أفق الثوابت الوطنية و العربية ، فمن رفع ساريتها فبحرنا واحد و من ابتغى غيرها هدفا و منهجا فلا مقام لمقاله في نبضنا

خبر… وتعليق

img
عمر عبد القادر غندور*
    قبل ساعات نقلت وكالة رويترز خبرا من واشنطن تقول ان الرئيس الاميركي ترامب يرغب في سحب القوات الاميركية من سورية قريبا لكن ليس قبل اتمام مهمتها، و أوضح انه ينبغي ان تكون المفاوضات بشأن الازمة السورية جزءا من اتفاق اكبر يخص ايران. وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في البيت الابيض: نريد العودة للوطن وسوف نعود، لكننا نريد ان نترك اثرا قويا دائما، وكان هذا جزءا كبيرا للغاية من نقاشنا.
    يتضح من التصريح ان ترامب يلوح مجددا بالانسحاب لرفع فاتورة تكاليف الوجود الاميركي في سورية، وهو يرى ان وجود قواته يستحق سحب المزيد من ثروات الدويلات المستفيدة من هذا الوجود وهي تملك المال الكثير ولا تملك سواه، والولايات المتحدة هي أحق بهذا المال… وقد المح ترامب في تصريح سابق، ولكنه مهم، اذ قال ان تكاليف حماية الانظمة الخليجية تربو على سبعة تريليون مليار دولار. وقد تزامن ذلك مع تصريح ادلى به وزير الخارجية السعودي يوم أمس قال فيه “على قطر ان تدفع تكاليف الجيش الاميركي في سورية، وهي لن تصمد لاكثر من اربع ساعات اذا اخلت اميركا قاعدتها البحرية في قطر!! وكذلك العديد من الدول؟؟
    ونفهم من كلام ترامب ان الانتهاء من تحقيق الاهداف المطلوبة من القوات الاميركية في سورية هي مفتوحة ولا تنتهي بدليل قوله انه يريد ان يترك اثرا قويا في سورية، كإيجاد كيان قوي للارهابيين او شبيه بالكيان الكردي للابقاء على حالة الاستنزاف لسورية وغيرها لمصلحة اسرائيل…
    ومع ذلك يكرر وزير الخارجية الروسي القول ان اميركا لا تريد الانسحاب وكل ما تقوله في هذا الشأن غير صحيح.
                          

*رئيس اللقاء الاسلامي الوحدوي
بيروت في 25/04/2018

الكلمات الدليلية

اترك رداً

الكاتب عمر عبد القادر غندور

omar_gandoor
عمر عبد القادر غندور
رئيس اللقاء الاسلامي الوحدوي لبنان

مواضيع متعلقة